أعمدة

صبري محمد علي: السيد عقار الشعب لا ينتظر تحليلات سياسية

السيد عقار الشعب لا ينتظر تحليلات سياسية

بقلم/صبري محمد علي

خاص ب {صوت السودان}
المتابع لتحركات للسيد نائب رئيس مجلس السيادة مالك عقار الخارجية لربما يتسآءل هل السيد النائب
(يُسافر براهو)؟
أم يصطحب معه مكتب و سكرتارية ومندوب عن إعلام مجلس السيادة كما تقتضي الأعراف

قول ليّ إنت قاصد شنو يا أستاذ؟

أقصد يا سيدي ….
ما قاله عبد الله ود حمد النيل للطاهر ود الخواجة ..
والطاهر هذا هو مؤذن الجامع فذات يوم أذن لصلاة العصر ثم أقامها
ونظراً لتأخر الإمام
فقد أمّ المُصلين .

وعبد الله ود حمد النيل
(مالكي على السكين)
وبعد الفراغ من الصلاة بادر الإمام
قائلاً ….
يا ود الخواجة ما تقدم ليك إمام غيرك ياخ
(إنتا بتسوقها وتخلسها براك)
في إشارة منه لسائق الحافلة عندما لا يكون معه مُساعداً

فالذي ظل يفعله السيد عقار هو ما فعله الطاهر ود الخواجة السيد عقار كلما زار رئيساً غرّد قابلنا الرئيس الفلاني وناقشت معه كذا وكذا …..!
طيب يا السيد النائب
خطوة عزيزه ياخ وكتر خيرك
بس وين مجلس إعلام مجلس السيادة من كل هذا .
وأين مدير مكتبكم

(فحقو) ….
تخلي العيش لخبازو والكلام لناسو البعرفو يقعدوه كوييس !
واللا أنا غلطان يا جماعة؟

الحاجة التانية ….
السيد عقار أصبح يعود بنا للوراء كثيراً في تصريحاته كحديثه الأخير أن الحرب خُطط لها في قارة
(ومش عارف)
باركوها في قارة
و نُفذت في قارة أخرى …!
طيب …
وبعدين يا سيادة النائب !
الجديد شنو يعني؟
فكل الشعب السوداني والعالم أجمع يعرف هذه الحقائق بل وأدق من مما قُلت

جميل جداً ….
أن يترأس السيد عقار اليوم ببورتسودان المؤتمر التأسيسي لتنسيقية القوى الوطنية كجسم سياسي يوحد أهل السودان للتشاور حول قضايا وطنهم أو هكذا ينبغي أن يكون دون إقصاء

وجميل جداً ….
أن يتحدث السيد عقار بمثل هذه اللغة التوافقية العميقة

و جميل جداً ….
ان يُحذر السيد النائب من التلاعُب في تأسيس الدولة بواسطة مجموعات سياسية تستخدم واجهات وأسماء مُتعددة لنفي الجسم
بغرض التلاعب السياسي !
(و أظن واضح من يقصد السيد النائب)
أيضاً ……
إشارته الى أن هزيمة المعركة السياسية لا تتم الا بمعركة سياسية بديلة . يُفهم منها تأخر الساسة كثيراً ويفهم منها أن لا يُفكر حزب أن يحكم منفرداً مهما تلون و وضع من المساحيق الخدّاعه

لكن يا سيد عقار الا تتفق معي …..
إنك (عملت نائم) و رمضان يطرق الأبواب وأنتم نائباً لرئيس مجلس سيادي دولة ٩٨٪ من سكانها مسلمون
فهل لديكم إحصائية عن موقف سلعة السُكّر مثلاً او الأسر المتعففة ؟
هل طلبتم الإجتماع أو قُل تنويراً من وزراء التجارة والشؤون الإجتماعية والمالية عن وضع المخزون السلعي !

السيد النائب ….
نُقدر جهدكم وما أحدثتموه من إختراق مُقدر في علاقات السودان الخارجية مع بعض دُول الجوار الأفريقي ونُقدر جداً نظرتكم للإعمار لما بعد الحرب
و لكن يا أخي ….
(البلد دي بعمرا زول جيعان)؟

فأظن (الحكاية) محتاجة منكم (للكده) لمولانا جبريل (يكشكش) حق موية رمضان أقلّاها …
(بلاش حوافز ياخي يصرف للناس متأخراتها)

السبت ٩/مارس ٢٠٢٤م

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى