أعمدة

رؤى من الواقع.. دفع الله إدريس دفع الله يكتب: الحقيقه بالعين نراها

رؤى من الواقع /دفع الله إدريس دفع الله

الحقيقه بالعين نراها

ولارياء ولانفاق في ذلك فكلنا نرى باعيننا

قصدت في بدايه حديثي هذا فالحقيقه تعكس الصوره، السيد والي ولايه كسلا له التحية اذا سالونا عن اشياء أمامنا نقول ان ولايه كسلا تنتعش بأشياء يلاحظها الجميع. إنجازات في فتره وجيزه همه ونشاط من السيد الوالي والحق يقال جدد نشاط المواطنين ورفع روحهم المعنويه وغرز في روح سوداني كسلا عشقه لوطنه وذلك من خلال عمل المستنفرين ومايقوم به من جوانب صحيه وتنظيم للأسواق.

يوم السبت عمل لايخطر ببال وان دل انما يدل على انه يعمل بمقوله المصطفى صلى الله عليه وسلم (من عمل عملا فليتقنه) وزياراته المفاجئة لاي مصلحة حكوميه دون سابق علم يدل على توجيهات راعي ورعيه بل يعمل وباخلاص في تشجيع الناس بمقابلاته الطيبه دون صد.

هي حقائق نقولها ولكن المسؤوليه صعبه فهو يغامر بصدق من أجل اتقان عمله بل لاحظ اهل كسلا كثير من التغير حتى في ظل أوضاع الحرب ولكن الإنجاز لايختبي.

السيد الوالي…. بولاية كسلا تقدم بكل ماتستطيع فأنت اهل لها وجدير بأن تتحمل المسؤولية فالراعي ورعيته يصلان للانجازات بالتعاون فأنت ذو سيره عطره في أفواه الجميع لك التحيه ولاهل كسلا التي ضمت في اكتافها عدد كبير من النازحين دون ملل

مزيد من العطاء والنماء وتكون كسلا فخرا بك.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى