تقارير

رهنوا فك الإضراب بتنفيذ مطالبهم

أطباء الامتياز يدخلون في اضراب عن العمل


تقرير :شذى الشيخ

أطباء الامتياز يدخلون في اضراب عن العمل اليوم

الخرطوم :شذى الشيخ

دخل اضراب أطباء الامتياز في المستشفيات الحكومة يومه الثاني والذي يشمل أقسام النساء والتوليد والأطفال والباطنية والجراحة، وهي الأقسام التي تستوعب عملية تدريب أطباء الامتياز. احتجاجًا على عدم صرف الأجور لفترة ثمانية أشهر.مشيرة الي ان الإضراب سيستمر لثلاثة أيام قابلة للتصعيد حال عدم الاستجابة لمطالبها.

من جهته قال امين المكتب الاعلامي مؤيد علي -باءت كل المجهودات في الحل بالفشل

وأكد في حديثه للجريده عدم التزام وزارة الصحة باي مطلب من المطالب المقدمة وتابع قررنا

اعلان الاضراب الشامل لمدة ٧٢

و قد يتم امداد الاضراب في حالة عدم الاستجابة ونوه الي انه تم اخطار أطباء الامتياز في اكثر من ٣٠ مستشفى وادارات المستشفيات بالاضراب

وكشف عن محاوله وزارة الصحة لكسر الاضراب والالتفاف حوله باستيعاب بعض مساعدي التدريس في الجامعات الذين لم يوزعوا للامتياز بعد وذلك مقابل التنازل عن رواتبهم و اجبارهم في النزول بمستشفيات معينة والتي تم اختيارها من الوزارة

قابله للتصعيد :

وقالت اللجنه ان الإضراب نفذ في جميع المستشفيات الحكومية بالعاصمة والولايات مشيرة الي ان الإضراب سيستمر لثلاثة أيام قابلة للتصعيد حال عدم الاستجابة لمطالبها.

من جهته قال عضو باللجنه أبلغنا وزاره الصحة بمطالبنا ونفذنا وقفات احتجاجيه وتلقينا وعود بصرف الرواتب و لكنها لم تنفذ لذلك قررنا الدخول في إضراب بسبب تمادي الحكومة في المماطلة وطالب بضروره صرف مرتبات أطباء الامتياز وجميع استحقاقاتهم خلال الشهور الماضية بلا استثناء

وشدد على ضرورة

التزام وزارة الصحة الإتحادية بصرف المستحقات المالية للدفعات القادمة في وقتها.

من جانبه، أوضح الأمين العام للجنة أطباء الامتياز، مصطفى قاسم أبوزيد، إن وزارة الصحة الاتحادية التزمت بصرف المتأخرات ، مع تأكيدها إنزال المرتبات في مواعيدها، مع معالجة السواقط بدفعات صغيرة حسب الأسماء التي تكمل ملفاتها.

وأشار أبوزيد، إلى أن الوزارة الصحة بينت أن التأخير في صرف المنح بسبب إجراءات تتعلق بوزارة المالية، متعهدة بإنزالها في الحسابات حال وصولها من المالية، ونوه إلى أن الإضراب المقرر له غد وحتى الثلاثاء من الأسبوع المقبل قائم في مواعيده حال عدم تنفيذ مطالب الأطباء.

وأعلن الأمين العام للجنة أطباء الامتياز التي تقود عملية الإضراب مصطفى قاسم في تصريحات صحفيه أن الإضراب نفذ في جميع المستشفيات الحكومية بالعاصمة والولايات.

 

وأوضح قاسم أن أطباء الامتياز يعملون في ظروف اقتصادية بالغة التعقيد، ولا يمكن للطبيب أن يعمل لأكثر من (10) ساعات في الأقسام الحيوية ولا يتلقى أجرًا ماليًا لفترة ثمانية شهور، مضيفًا أن الإضراب سيستمر لثلاثة أيام قابلة للتصعيد حال عدم الاستجابة للمطالب.

 

وقال قاسم إن أطباء الامتياز في البلاد يدعمون خطوة الإضراب لأن جميع المطالب لم تجد الاستجابة من وزارة الصحة ووزارة المالية، لافتًا إلى أن الحكومة ملزمة بدفع أجر شهري لطبيب الامتياز نظير عمله في المستشفيات الحكومية في مناوبات كاملة تمتد ليوم كامل.

ودعا قاسم وزارة الصحة إلى حل الأزمة بدلًا من المماطلة وتنفيذ إجراءات لن توقف الإضراب القادم.

وأكد قاسم أن الكيانات والأجسام الطبية تدعم إضراب أطباء الامتياز، معلنًا ترحيب لجنة أطباء الامتياز بالدعم والمساندة من كافة الأجسام النقابية والمهنية والطبية.

وينص نظام وزارة الصحة على تدوير أطباء الامتياز في أقسام الجراحة والأطفال والباطنية والنساء والتوليد، حيث يتنقل الطبيب كل فترة على هذه الأقسام لفترة (12) شهرًا، وخلال هذه الفترة يقولون إنهم لا يحصلون على الأجور بشكل منتظم..

تسويه :

وفي ذات السياق اعلنت وزارة الصحة تسوية كافة المشاكل التي تواجه أطباء الامتياز، خاصة تأخر مرتبات 2022م

والتأم بوزارة الصحة اجتماع، مع ممثلي أطباء الامتياز بحضور كافة الإدارات ذات الصلة لبحث قضية متأخرات المرتبات.

وأكد وكيل وزارة الصحة المكلف، عصمت مصطفى، في تصريحات صحفيه إنزال المتأخرات في حسابات الأطباء اليومين المقبلين، عدا الذين يواجهون مشاكل فنية ومحصورين توطئة لمعالجة حقوقهم.

وقال إن الاجتماع اتسم بالشفافية، لافتا إلى أهمية التوقيع على كشوفات مراقبة الصرف يضمن أطباء الامتياز انسياب مرتباتهم دون توقف.

وأوضح الوكيل أن استيعاب أطباء الامتياز مسؤولية مشتركة بين وزارات التعليم العالي، الصحة، العمل ووزارة المالية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: