أخبار

المؤتمر الشعبي /الاحزاب السودانية تحتاج لجراحة داخلية 

 

الخرطوم /صفاء تاج السر

أوضح القيادي بالمؤتمر الشعبي الأمين السياسي السابق عبدالوهاب أحمد سعد ان المؤتمر الشعبي أول من بادر بالخروج من نظام الانقاذ ومعارضته في العام 2000م وقدم شهداء ومعتقلين وأشار في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق ان قيادات المؤتمر الشعبي شاركت في ثورة ديسمبر واقترحت على المتظاهرين التوجه للقصر الجمهوري وليس للقيادة العامة للجيش.

مبينا ان الواقع الان مأزوم ولابد للتفكير في مخرج من هذا الواقع مؤكدا ان السودان لا يقبل الحكم الانفرادي وفق وجه نظر واحدة وخطاب الإقصاء والكراهية بمثابة صب للزيت في النار ، وقال سعد ان هناك موقفين للمؤتمر الشعبي من مبادرة الشيخ الطيب الجد بين داعم ومتحفظ، مشيرا الى ان كل المبادرات المقدمة تتفق في كثير من بنودها ولها رؤية واحدة لكن المشكلة في التنفيذ وقال انهم لاينكرون مشاركتهم في نظام الانقاذ واشار ان جميع القوى السياسية الان تبحث عن تحالفات وقال ان كل الاحزاب السودانية تحتاج الى جراحة في داخلها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى