أخبار

لقاء تنويري تفاكري مع المهنيين والمغتربين والشخصيات القومية حول مؤتمر المائدة المستديرة

الخرطوم : سودان بلا حدود/نهاد احمد

عكفت مبادرة نداء اهل السودان للتوافق الوطني في تنظيم لقاءات تنويرية وتفاكرية مع عدد من الفئات المجتمعية والسياسية والمهنية والرموز الوطنية لطرح المواضيع العامة للمبادرة والاستماع لوجهات النظر.
وعقدت المبادرة
بقاعة الصداقة بالخرطوم لقاء تنويري تفاكري مع المهنيين والمغتربين والشخصيات القومية حول مؤتمر المائدة المستديرةم الذي تعقده المبادرة منتصف الشهر المقبل.
وقال مدير المكتب التنفيذي للمبادرة هاشم الشيخ قريب الله ان اللقاء بهدف تنوير القطاعات المختلفة بأهداف النداء توطئة للوصول إلى الوحدة الوطنية بين المكونات ومن ثم الوصول الي حكومة كفاءات مستقلة وأشاد هاشم بالدور الوطني للمغتربين والمهنيبن في القضايا الوطنية
وأكد أن المبادرة هي مجتمعية لجمع الفرقاء السياسين حتي يستطيعوا التوافق علي متفرقات والخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد في جميع الصعد.
وناشد رئيس حزب العدالة بشارة جمعة ارو الجميع بتأييد المبادرة وأشاد بدور المغتربين في عكس الجانب الإيجابي للسودانيين وقال ان دور المجموعات المهنية والمغتربين والشخصيات الوطنية مهما في أحداث الرخاء والتنمية واستقرار البلاد
وأضاف ارو “نحن بحاجة ماسة للمغتربين كخبراء وعلماء
وطالب جمعة ارو بالنظر إلى المستفاد من الثورات الشعبية في السودان وقال خرجنا في خمس ثورات وفي كل ثورة نهيج دون تقييم التجارب
وأشار إلى أنه لا خيار آخر سوي الاتفاق ولا مجال التأخير لأن الوطن يأن والكل يتكالب عليه
واقترح جمعة ارو الي اختيار الحكومة القادمة وفقا لمعايير متفق عليها من بينها القدرات أي كان هذا الشخص.
وحذر القيادي بالمؤتمر الشعبي عبد الوهاب أحمد حسن أن هناك خطر يواجه السودانين وان دولاب الحياة توقف تماما وقال ان قطاع المهنيين سيتحول الي قطاع للبطالة
وأشار القيادي بالمجتمع الشعبي أن هناك مخطط في بداية التغيير يستهدف إعادة هندسة المجتمع بدأ بتغيير المناهج الدراسية وتعطيل الدراسة لعدة سنوات.
ومن جانبه طالب ممثل المغتربين بسلطنة عمان بضرورة الالتفات إلى قضايا الخريجين وتدريبهم لخفض الهجرة الى الخارج وطالب بضرورة الاتفاق على تشكيل حكومة انتقالية وناشد البرهان بالنظر إلى قضايا المجتمع والفقر والبطالة وقال “يا البرهان اما ترجل أو تترجل”

ممثل مبادرة أستاذة الجامعات استعجل ضرورة تشكيل الحكومة لسد النقص والحاجة فى البلاد وأعلن عن استعدادهم لتقديم خدمات الدعم لرئيس الوزراء القادم ويبلغ عدد أعضاء المبادرة أكثر من 5 آلاف استاذ جامعي
وحذر من انهيار الجامعات السودانية وتحتاج للانهيار خالصة الدعم المالي للمحافظة على الأستاذة من الهجرة الى الخارج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: