اقتصاد

شعبة مصدري الذهب تكشف عن توقف الصادر

الخرطوم :شذى الشيخ

شن عضو شعبة مصدري الذهب عبدالمولى القدال، هجوما عنيفا على سياسات الذهب قائلا” هل الحديث عن أرقام وإنتاج للذهب موجودة في ميزانية الدولة ؟ وأردف يجب أن الذهب نعمة وليس نقمة “لجهة ان هناك حديث عن اطنان في باطن الأرض ولكن القيمة المصدرة لاتساوي قيمة المنتج”، مضيفا اما ان نستفيد من المنتج أو يبقى في باطن الأرض تستفيد منه الأجيال القادمة.

واستنكر عدم استجابة العديد من الجهات بالدولة لشعبة مصدري الذهب مؤكدا تقديم العديد من المذكرات حول مشاكل صادر الذهب والتهريب ولكنه جزم بالقول عدم وجود تشريعات قوية أدت إلى تهريب الذهب من قبل ضعاف النفوس.

وقطع القدال في ورشة صادرات الثروة المعدنية التي نظمتها اليوم السبت الغرفة التجارية، تحت شعار (الواقع وفرص الاستثمار) بأنه لاتوجد سياسات مستقرة منذ عام 2011م وأردف كافة السياسات متقلبة. وأضاف تم عقد العديد من الاجتماعات ولكن على ض الواقع لايوجد شيء.

داعيا الدولة لضرورة الاهتمام بالقطاع ، مجددا التزامهم بدفع العوائد الجليلة بيد أنه ارجع بالقول إن هناك رسوم كتيرة منها 400 جنيه مفروضة على الحجر واعتبرها تكلفة إضافية وجبايات تسهم في مزيد من التهريب.

وأضاف يجب أن لايكون تجار الذهب عرضة للابتزاز. وتساءل القدال من يشتري الذهب مردفا ” ان صادر الذهب متوقف منذ عطلة العيد”.

واستنكر القدال رسوم تصفية الذهب التي تقدر 60 دولار مطالبا بتقليل رسوم المصفاة مما يسهم في تصدير 85%، مطالبا بضرورة تسهيل عمليات الصادر وقال يجب على الدولة الخروج من القطاع، بجانب أهمية عمل نافذة واحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: