حوارات

حول ختان الاناث

المحامي والباحث في حقوق الإنسان الطيب النضيف في حوار (لسودان بلا حدود)

*الماده (١٤١) من القانون الجنائي منعت وجرمت ختان الاناث

*على الدولة محاربته باستمرار وليس بإنقطاع

*المشرع الكيزاني عمل على إذلال المرأه السودانية

*احاديث الختان اما ضعيفه السند او مدسوسه

*الجهلاء يرون ان الَمختونه افضل من المتروكه

*منسوبي الاجهزه العدليه يؤيدون ختان الاناث

حوار :شذى الشيخ

يتم ختان الاناث رغم ضرره الشديد عليهم انيا وحاليا ومستقبليا ذلك لإرتباطه في اذهانهم بجمله من المفاهيم والمعتقدات الخاطئه تجعلهم يتخيلون ان الَمختونه افضل من المتروكه ضاربين بذلك عرض الحائط الآثار السالبه عليها صحيا واجتماعيا ونفسيا وعضويا وحقوقيا في مراحل ثلاثه طفوله شباب وامراه وتعتقد الغالبيه الساحقه ان الختان امر من الدين بينما في حقيقه الأمر انه لا علاقه له بالاحكام او الأوامر الشرعيه الموجبه فالختان هو مجرد عادات وتقاليد ضاره بالمراه ويجب محاربته بقوه واستمرار
(الجريدة)، جلست الي القانونى الطيب النضيف لتسليط الضوء على ختان الاناث الي ما جاء فيه من افادات
في البدء نود تسليط الضوء على الختان من ناحيه تاريخيه؟
يمكننا تقسيمه على جزئين الأول هو منشاه الختان ومن أين جاءت هذه العاده الضاره الي مجتمعنا السوداني وهنالك جدل حوله انه جاء من الحبشه ثم انتقل الى السودان ومصر بينما يقول بعض المؤرخين انها جاء اولا من مصر الفرعونيه ربما لضعف او قله الدراسات التاريخيه في هذا الجانب الاجتماعي من حياه الشعوب الثلاثه السودان مصر واثيوبيا والختان له جذور تاريخيه قبل ظهور المسيحيه والاسلام والمؤرخون يرجحون زياده انتشار ه مع التركيه وجانبها المصري في الغزو ١٨٢١م
والمعروف ان المجتمع السوداني استمر في هذه العاده االاف السنين رغم أنها سيطرت عن طريق بعض المفاهيم الدينيه الا ان لحسن الصدف فان اول من دعا لمحاربتها هو رجل دين وهو الشيخ الفقيه حمد ود مريوم وذلك عندما دعا الي لترك بكاره النساء وذلك في العام ١٨٣٠ وقد ورد ذلك في كتاب الطبقات لود ضيف الله
وبلغه اليوم تعالت الدعوات لترك الختان ونبذ العنف ضد المرأه ففي الأربعينات والخمسينيات دعت جمعيه الأنصار المهدويه لمحاربته كما دعا ايضا الاتحاد النسائي السوداني لمحاربته وفي العام ١٩٤٦ أصدر الحاكم العام الانجليزي أمرا بمنع ختان الاناث ووضع عقوبات جنائيه لمرتكبه
استاد النضيف عرف القارئ بالختان؟
له تعاريف متعدده ومتنوعه وذلك حسب ثقافات الشعوب ومجتمعاتها المحليه وكانت منظمه الأمم المتحده في العام ١٩٧٥ قد دعت الي إيجاد تعريف لعاده ختان الاناث واعتمدت المنظمه اخيرا التعريف الذي قدمته منظمة الصحه العالميه الذي يقول هو بتر او ازاله جزد او كل الاعضاء التناسلية للأنثى لأسباب ثقافيه دينيه او لغيره من الأسباب ومن الملاحظ ان الأمم المتحده اعتمدت هذا التعريف لاشتماله على مضامين او دلالات جنائيه وحقوقيه

عدد انواع الختان ام هو نوع واحد؟

أنواعه متعدده وياتي تعدده لاختلاف البئيات والثقافات وحتى مسأله فهم الإنسان للدين تتدخل في ذلك فمثلا بعض الشعوب الافريقيه المسلمه لكنها لا تمارس الختان على اناثها وبعضها غير مسلم لكنه يختن اناثه إجمالا يمكن القول ان أنواعه تربو على عشره لكن أبرزها خمسه انواع وهي الغالبه الممارسه وتبدأ باكثرها وحشيه و قساوه وهو الفرعوني الذي يزيل كل ما هوعلي سطح منطقه الجهاز التناسلي للأنثى يليه ما يسميه الناس بالسنه وهو يزيل البظر فقط وتنتهي الأنواع الخمسه بشكل جديد اسمته بعض القابلات (ب سندوتش) و جدته في رحلتي الاخيره لعاصمه شمال كردفان
ماهو دور القانون في ذلك؟
الان وبعد ثوره ديسمبر أصبح ختان الاناث ممنوع ومجرم بواسطة القانون الجنائي وهو قانون عام يسود على كل ولايات السودان ولكن ايام المخلوع كان المشرع الكيزاني يماطل ويراوغ وممسكا العصا من منتصفها وساعد بذلك على هضم حقوق المرأة واذلالها من كرامتها بمنظومه التشريعات والقوانين التي وضعوها طوال ال٣٠ عاما كالحه السواد في ملف حقوق الإنسان وابرزمثال لذلك قانون النظام العام في١٩٩٦سئ السمعه

الغي المزيد من الضوء على تجريم الختان؟
منع وتحريم ختان الاناث في عهد مولانا نصر الدين عبد الباري وزير العدل الاسبق بعد الثوره عندما اعدت وزارته مايعرف بحزمه او قانون التعديلات المتنوعة بالتشريع رقم ١٢ لسنه ٢٠٢٠ حيث تم ذاك عملا باحكام الوثيقه الدستوريه للفتره الانتقاليه لسنه ٢٠١٩ عندما اجازه الاجتماع المشترك لمجلس السياده والوزراء وبمقتضي هذه التعديلات المتنوعة تم إدخال ماده جديده في القانون الجنائي تسمي تشويه أعضاء الأنثى وذلك في الماده (٢/١/١٤١) وعرفت الفعل بأنه كل من يقوم بإزالة او تشويه العضو التناسلي للأنثى بإجراء اي قطع او تشويه او تعديل سواء كان داخل مستشفى أو مركز صحي او عياده او غيرها من الأماكن واوقعت عقوبه السجن ثلاث سنوات مع الغرامه وهي عقوبه وجوبيه مع جواز إغلاق المحل الذي تمت فيه هذه الجريمه البشعه
بصفتك خبير في مجال القوانين ماهو رائك في المادة ١٤١ جنائي؟
من حيث المبدا تجريم ختان الاناث داخل القانون يعتبر مكسب وكان هذا احد أشكال النضال ضد الطغمه الكيزانيه عندما وقفت ضد ملف حقوق الإنسان عموما وضد محاربه ومكافحة العنف ضد المرأة خصوصا حتي جاءت ثوره ديسمبر المجيد ه واصبح ذلك ممكنا َولكن

ولكن ماذا؟

العقوبه ضعيفه والمادة ٢/١٤١ حددتها بالسجن مده لا تتجاوز ثلاث سنوات اذا ارتكب؛ خص جريمه ازاله العضو التناسلي للأنثى صحيح ان فيه جواز لإغلاق المكان الذي ا رتكبت فيه الجريمه ولكن كان على المشرع ان يرفع سقف
مده السجن لضمان تحقيق عنصر الردع للاخرين حتى لا يفكروا في ختن الاناث كان تكون عشر سنوات سجنا او اكثر من ذلك فكلما كان عدد السنوات اكتر كلما زاد القيد او المدي الزمني المسقط للجريمه كذلك لم تتحدث الماده ١٤١ من القانون الجنائي عن حاله العود او تكرار فعل ختان الاناث فكان عليه ان يخص الختان بذكر تكرار الجريمه من ذات الشخص القابله ذلك كنوع من التمييز الايجابي للمراه
ماذا عن انتشار الختان في السودان خاصه بع منعه عبر القانون الجنائي
الحال كما هو ينتشر في كل السودان رغم منعه عبر القانون الجنائي وهو قانون عام ويطبق على كل ولايات السودان ورغم منعه أيضا عبر قوانين ولائيه خاصه في كردفان وشمالها وجنوبها وجنوب دارفور وولايات الشرق القضارف البحر الأحمر وربما يعزي لعده اسباب

طالما الموضوع عادات وتقاليد و ثقافه مجتمعات مخليه ينبغي رفع الوعي الاجتماعي بخطوره ومخاطر الختان ولابد من ازاله المفاهيم الخاطئه الموجوده في اذهات الناس وتقول لهم ان الختان هو العفه وعدمه هو الفسوق او تقول لهم ان الختان يحافظ على شرف البنت وعدمه يهدر شرفها وبالتالي لابد أن يرتفع وعي الناس ويعوا ان السلوك القويم هو تربيه وأخلاق جيده يكتسبها الإنسان بصرف النظر ان كان مختونا ام لا
ان الذي يدفع الإنسان للفاحشه هوعدم التربيه علي السلوك القويم ولا علاقه لاجهزته التناسليه بالموضوع سوي انها اداه تنفيذ لارتكاب الذنوب المعاصي ومخالفه الأخلاق العامه للمجتمع فهنالك الدايه فالجميع يعلمون انها تدخل البيوت بشنطتها وتختن ولكن الناس يمارسون التستر الاجتماعي على الحدث وهناك ضعف قناعه للكثيرين من العاملين بمثلث الاجهزه العدليه إذ يرون شخصيا ان الختان ضروري

هل هنالك اسباب أخرى؟
بالطبع اسباب انتشار ختان الاناث بالسودان كثيره ومتشابكه ومنها أيضا من يعتقدان الختان امر من الدين بينما لا علاقه له بالأمر كما ستبين ذلك لاحقا فالدين لم يأمر بختن البنات وإنما هي بضع احاديث ضعيفه أيضا سيطره دوله الكيزان لثلاثه عقودكان نصيب المرأة فيه الاذلال والتحقير عبرمنظومه قوانينهم مثل قاون النظام العام سئ الذكر وبعض مواد من القانون الجنائي العام عبر سياسه التمكين والتي في الحقيقه هي التمكين من المرأه وليس تحريرها من الجهل والخرافا ت الاجتماعيه أيضا ضعف الجهود الرسميه للدوله في محاربه الختان وضعف حملاتها التوعويه والتي أصبحت تقتصرعلي المناسبات الرسميه بالذات خلال شهو. ر ديسمبر من كل عام الذي يصادف الايام العالميه لمكافحه العنف ضد المرأه والأسباب كثيره

هل لديك بعض التفسير؟

من خلال جولاتنا الولائيه وقفنا على بعض الحالات لشرطه الاسره والطفل ولنياباتها فبعض العاملين بها لا يتحمسون لإجراءات ما بعد فتح البلاغ رغم تجريم الختان في تلك الولايات وقد ذكر لي احداهم انه لن يفتح بلاغ لان بناته مختونات وهو مقتنع باهميه ختان الاناث رغم انه في منصب عدلي، رفيع
أيضا قله وجود بلاغات رغَم كثره الممارسه فهنالك جهات وأفراد يتسترون على القابله اضف الي ذلك ضعف عمليه التشبيك ما بين المنظمات المناهضه للختان وما بين الأفراد او الجمعيات او الجماعات في الحي السكني الذي تمت فيه عمليه الختان وعشان زولي و زولك يتجاهل الناس، الموضوع وتكون الضحيه الطفله
دور المنظمات الوطنيه في ذلك؟
هي موجوده وتعمل ولكنها مثل الجهات الرسميه تحتاج إلى الإمكانيات الماليه لاستمرار انشطتها وكلاهما يعتمدان على الأمم المتحدة وبعض المنظمات الدوليه في عمل الورش والدورات التدريبيه لرفع وعي الكادر الوطني وتظهر مجهودات كبيره وملموسه لمنظمات دوليه مثل اليونيفا واليونسيف وصندوق الأمم المتحده للانَماء السكاني الذين تعتمد عليهما وزاره الرعايه الاجتماعيه والمجلس القومي لرعايه الطفوله بشكل رئيسي وباقي المنظمات الوطنيه و كما ذكرنا سابقا يجب ان تستمر الجهود لرفع الوعي طوال أشهر السنه وليس شهر ديسمبر فقط
هل هنالك إحصائيات لانتشار ختان الاناث؟.
هذه واحده من إلاشكاليات عدم توفر إحصائيات جديده والكل يعتمد تقريبا على الإحصائية التي أجرتها وزارة الصحه في ٢٠١٠ تقول ان الختان على المستوى القومي منتشر بنسبه ٨٦٪ اما ولائىا فتتصدر ولايتا الشماليه وشمال كردفان المعدل بنسبه ٩٧٪ وأفضل الولايات وسط دارفو ر حوالي ٥٤٪ وبلقاؤنا مع المسؤولين هنالك ذكروا ان عاده ختان الاناث جاءت الولايه بطريقه التعايش مع القبائل التي تمارس الختان ولم يكن بهذه النسبه العاليه من قبل
كيفيه فتح البلاغ الجنائي كيف تتم؟

يذهب الشاكي بنفسه الي وكيل نيابه الاسره والطفل ويروي قصه الختان وبشير الي المتهم الأول القابله بعد ذلك يقوم وكيل النيابه بتحويل أوراق البلاغ لشرطه الطفل للتحري ثم يعود المتحري بالاوراق لوكيل النيابه مع التوصيه بالقبض على المشتركين في الجريمه ثم يقوم الوكيل باحاله البلاغ لمحكمه الاسره والطفل وهذا هو الوضع الطبيعي لسير البلاغ
من هو الشاكي في هذه الحاله؟
في أغلب الحالات يذهب الاب واحيانا الام ويمكن ان يكون الجد او اي فرد من الاسره او اي شخص عادي يقوم بتبليغ وكيل النيابه بوجود ختان في الحي مع تحديد المنزل حتي وان لم يكن يعلم من هي القابله وفي حاله التبليغ يطلب من المبلغ البنيه او الدليل على وجود ختان حيث يكفي في هذه الحاله الاشاره الي وجود حاله فرح في منزل معنى او قاَموا بتوزيع حلوى والبلح او يقولون مبروك لوالده الطفله والبينات المبدئيه التي تصلح لفتح بلاغ وإصدار اوامر قبض احد المواطنين الحريصين ذكر لي انه سبق وأن فتح بلاغ ختان وكانت بينته الأولى سائق ركشه حيث شوهد وهو محملا بالواح الثلج واكياس الخضروات والفاكهه وعموما يوجد خط ساخن مجاني ٩٦٩٦ للشرطه يمكن الاتصال به لرفع الحرج عن البعض،

حدثنا عن الختان من ناحيه الدين الإسلامي؟.
المعروف ان الأحكام الشرعيه تؤخذمن مصادرها القرآن الكريم والسنه وتم الاجتماع والقياس وجميعها خلت من ادله قطعيه الورود وقطعيه الدلاله اما الإجماع والقياس فان جمهور الفقهاء اختلفوا حول النظر الى ختان الاناث الأحناف قالوا مكرمه وللحنابله قطعوا بعدم وجوبه والمالكيه قالوا انه مندوب والشافعيه الوحيدون الذين خرجوا عن القاعده وقالوا واجب وسندهم في ذلك ضعيف

هنالك حديث لام عطيه؟
هذا الحديث ومعه ثلاثه اخريات به من العديد المطاعن الشرعيه والشراح قالوا انه ضعيف الإسناد ورواته متعدد ون هل هي أم اعطيه ام حبيبه الانصاريه ام هي أم ايمن الحبشيه وهل الحديث نفسه لا تنهكي فإنه اسري للوجه واحب للبعل ام روايه الحاكم والطبراني وعلماء الأصول قالوا ان الدليل الشرعي اذا تطرق اليه الاحتمال بطل به الاستدلال

اذا ماذا يفهم من ذاك؟
ختان الأنثى ليس من الدين في شئ طالما لم يأمر به كتاب الله ولا سنه نبيه وتعريف الحكم الشرعي هو أن يرد في المسأله نص من حيث الثبوت والورود بجانب دلالاته القاطعه الواضحه التي لا لبس فيها ولكن هنالك من يتاجرون بالدين الحنيف لاغراض سياسيه كنظام الرئيس المخلوع لتثبيت اركانه التي هدتها ثوره ديسمبر المجيده

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: