تحقيقات

قطوعات الكهرباء ثلاث سنوات ونصف معاناة والم للمواطن

عندما تموت الضمائر تنتهى الحياه....


من المسؤول الأول؟؟؟؟؟
الم …ومرض …وقطعت وجات ولا حياه لمن تنادى!!!!
دعاوى وشكاوى وشكيه لى الله من كبار السن والجميع يئن ….
مينى تحقيق /ميسون عوض الكريم
سودان بلا حدود

مقدمه ؛حينما يسمع الجميع كلمه كهرباء ينهار وتنهار كل مقومات الحياه معه بالطاقه السلبيه اللامنتهيه بينما تتكي الايجابيات على ركن الإضاءة فى ظلام دامس …حجج…وعلل…ومبررات غير مجديه….الصغير بكى ولم يصمت حتى الآن من قطوعات الكهرباء المستمره التى تحرمه ان يستنشق الهواء براحته… الكبير مرض ومنهم من غادر الحياه وارتاح تحت التراب بدل الآلام الغريبه التى تمر بها ….مسؤوليات مبعثره لا تجد من يلملم اطرافها…لمن نشكى؟لمن نحكي؟لمن نقول انقذونا وانجدونا؟؟؟؟؟لمن ولمن؟؟؟ومن سيكون حكيم ويبتر هذه الضوضاء من القطاعات
هل فكرنا يوم عن حايتنا المظلمه اصلا بالكهرباء وغيرها ضغوط فوق كل هذا قطع فى قطع فى قطع ….
تعالو معى نبحث مع القليلين وآراء واضحه وصريحه…

اول المتحدثين الأستاذ محمد ابراهيم يتنفس الصعداء ويقول بااختصاااااااااااار اقول (دي حاله ياناس الكهرباء ؟؟؟؟ولا اصلا منوووو المسؤول؟؟؟ارحمونا يرحمكم من فى السماء
أما العم بس تحدث قائلا:هذا الأمر فى رأى بصراحه سوء اداره واستنكر ما يحدث خففو خففو القطوعات ارفعو العبء عن المواطن
أما جواهر موظفه قالت بالله عليكم راجعو الخلل وابعثو النور فى قلوبنا ونحن لدينا أسر بها من يعانون من أمراض ويتحملون مالاطاقه لهم انصفونا أيها الساده (ناس الكهرباء)
رسايل من امراه كبيره وست بيت قالت ؛مالاقتنى كهرباء بقطوعوها كل الفصول صيف شتاء خريف معقوله ومع المطر دا كيف؟؟؟
وربنا يسهل أمرنا ويصلح حالنا اوله الانتظام فى الكهرباء
طالبه جامعيه….انا اعانى من حساسيه والله بسبب القطوعات المستمره تازمت شديد واصبحت اعانى واشتدت على وآلله هو منصفى
بدون حواجز…..تحدث شاب وقال بدون قيود وحواجز اقول فى رأى الشخصي كان سافرت وخليت البلد دى السبب الأول ماضعوط هو الكهرباء …الكهرباء
من المحرر…الحديث لم ينتهى بعد والقطوعات لم تنتهى بعد مازالت مستمره إلى متى ؟؟؟؟؟؟مهما كانت الأسباب والاعذار فالصبر نفسه أوشك أن يصيبه التعب…..انجدونا وساعدونا وارحمونا الجميع يعانى والشي الاصعب ليس المعاناه بل دعوات الناس لهم …..العمل بايجابيه يجعل الإنسان مبسوط اعملو بايجابيه فى بث روح التشجيع بانها سوف تقطع مره واحده فى الاسبوع وهكذا تكون الطاقه الايجابيه فالسودان بلد يذخر ينعم كبيييييييره لا تدعو الملل نصيب هذا السودانى واجعلو التفاؤل ديدنه فى حياته….لنا عوده

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى