أخبار

الضخ التجريبي للمواد البترولية من مستودع الجيلي للمستود الاستراتيجي بولاية الجزيرة

مدني ..عبدالوهاب السنجك
في أول تجربة لوصول المواد البترولية لولاية الجزيرة والولايات المجاورة لها تبدأ خلال الايام القليلة القادمة عمليات الضخ التجريبي للمواد البترولية من مستودع الجيلي بالخرطوم إلى المستودع الإستراتيجي لتخزين المواد البترولية والذي اكتمل فيه العمل بنسبة تصل ا (97%)، حيث يبلغ طول الخط الناقل( 217) كيلومتراً.
حيث تبلغ السعة التخزينية للمستودعات( 40) ألف متر مكعب تم توزيعها بواقع (32) ألف متر مكعب من الجازولين مقابل( 7500 )متراً مكعباً من البنزين، وعلمت (سودان بلاحدود) بأن للمستودع عدة ميزات منها تقليل كلفة نقل المواد البترولية، وتقليل المخاطر، وتخفيف الضغط على الطرق القومية، إضافة لتقديمه خدمات اقتصادية واجتماعية لمواطني الولاية ، والولايات المجاورة لها كما أنه سيضمن مخزوناً استراتيجياً من المواد البترولية
حيث تفقد أ. اسماعيل عوض الله العاقب والى ولاية الجزيرة المكلف -وسط السودان- وأ. عاطف محمد إبراهيم أبوشوك مدير عام وزارة المالية بولاية الجزيرة وأ. أباذر أحمد محمد مدير الإدارة العامة للمواد البترولية، على سير العمل بالمستودع.
وأكد وإلي الجزيرة أن محطة التخزين الإستراتيجية بالولاية تدعم جهود توطين المواد البترولية، وتدعم المشاريع الزراعية بتوفير المحروقات لعمليات الزراعة والري، اضافة عن تنمية المنطقة.
قال وزير المالية المكلف بالولاية عاطف أبوشوك، بان المستودع يخدم كل ولايات الوسط -سنار – النيل الابيض والقضارف – الدمازين مضيفاً أن أهم ما يميز المشروع هو تنفيذه بخبرات سودانية خالصة .
واشار مدير الإدارة العامة للمواد البترولية بالولاية، أن اهتمام الجزيرة بتوفير المواد البترولية، يأتي من صميم أهتمامها وأثره على المشروعات الكبرى منها الصناعية الزراعية إضافة لمشروع الجزيرة الذي يقع في مساحة (٢.٢٠٠) مليون فدان ويعد من أكبر المشاريع المروية بأفريقيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى