أعمدة

هدوء..غريب

سودان بلا حدود

الفوال
المشهد السياسي اليوم يشهد هدوء عدا دعوة لموكب في الشارع..وفي بقية المشهد اجتماعات هنا وهناك تجري في هدوء وسكينة في انتظار الاجتماعات الحاسمة التي ترعاها الالية الثلاثية والتي لم تبدا بعد… الكل يترقب الخطوات القادمة نحو الحل والوفاق..كل الاطراف الداخلية والخارجية ترقب بحذر ما ستسفر عنه تلك المشاورات والكل يمسك بخيوط اللعبة التي يراها في صالح اوراقه الداخلية والاقليمية…!!!!!
الترقب هو سيد الموقف…في انتظار ضربة البداية…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى