تحقيقات

رغم قرار والي الخرطوم تسعه طويلة: عصابات تروع بالعاصمة :واتهامات تطال الحركات المسلحة

*والي الخ*والي الخرطوم يصدر مرسوما حظر بموجبه حمل شخص اخر بالموتر وعقوبات تصل السجن لعام ومصادرة الموتررطوم يصدر مرسوما حظر بموجبه حمل شخص اخر بالموتر وعقوبات تصل السجن لعام ومصادرة الموتر

*شرطة محلية جبل اولياء تنفذ حملة لقطاع الكلاكلات من قبل عصابات النهب

* رواد بمواقع التواصل يؤكدون على ضرورة الأخذ باليد

سةدان بلا حدود

الخرطوم /شذى الشيخ

آثار مقطع فيديو يظهر فيه طبيبة ويظهر فردين من عصابة تسعة طويلة يحاولان نهبها ردود افعال واستنكار واستفزاز المواطنين واظهرت المقاطع سقوطها على الأرض واطلقت صرخات متتاليه مستنجدة بالمارة ،وتسبب ذلك فى بتر أصابعها بالساطور،الامر الذى دفع رواد مواقع التواصل الاجتماعي بحملات مكثفة لانهاء هذه الظاهرة التى ارقت المجتمع في ظل غياب وصمت تام من الجهات المختصة
و وضع علامات الاستفهام في أذهان المواطنين بالرغم من وجود بينات واضحة وأكدوا على ضرورة الأخذ باليد
وشن عدد من المواطنين حملات مكثفة بتصوير فيديوهات تظهر فيه تذمرهم من قبل جهات الاختصاص مما اجبر السلطات تتحرك بجانب الظاهرة وقامت بمداهمة اكبر وكر للعصابة وعثرت على كمية من المسروقات التى تم نهبها فيما أشارت اتهامات الي ضلوع حركات مسلحة في عمليات النهب التي تكررت
من جهته دافع القيادي بحركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي الصادق خميس بأن الاتهامات التي تطال الحركات الغرض منها اشانه سمعه هذه القوي لجهه الحركات ليست لها قوات مسلحه في المدن بل تتواجد في مراكز التجميع وقال هناك من ينتحل صفه الحركات المسلحة واحيانا تستخدم بطاقات بأسماء تلك الحركات والأكثر من ذلك لبس الزي الرسمي للقوات النظامية هذا بجانب حمل السلاح الغير مرخص وأشار إلى أن الحركات المسلحة لها نظم ولوائح وقوانين تنظم عملها وقال فلا يمكن ان تتحول لميشيات تنهب وترهب المواطنيين بعد ان كانت ولا زالت تدافع عن حقوقهم

صدور القرار :

واصدر والي الخرطوم المكلف احمد عثمان حمزة مرسوما بتنظيم إستخدام الدراجات الآلية (المواتر) ونص المنشور على ( يحظر على من يقود دراجة آلية حمل شخص معه آخر بالدراجة ويجوز الضابط المسئول القبض على الشخص الذي يقود الدراجة والشخص المحمول معه ويعاقب من يخالف المرسوم بالسجن لمدة شهرين أو الغرامة لا تتجاوز المائة الف جنيه أو العقوبتين معا وفي حالة تكرار المخالفة يعاقب بالسجن لمدة  لا تتجاوز ال ٤ أشهر  والغرامة مبلغ خمسمائة ألف جنيه وفي حالة الادانة للمرة الثالثة يعاقب بالسجن لمدة لا تتجاوز السنة مع مصادرة الدراجة لصالح ولاية الخرطوم .
ويجوز للضابط المسئول في أي نقطة متحركة أو و أن يأمر بحجز أي دراجة آلية بأقرب مركز حجز مروري متى ما اشتبه فيه بمخالفة المرسوم.

تنفيذ حملات :

من جهتها نفذت شرطة محلية جبل أولياء حملة منعيه وقائيه كبرى مشتركة تنفيذا للمرسوم رقم ١١ الولائي المؤقت ومحاربة ظاهرة النهب والخطف بالمواتر والظواهر السالبة وفرض هيبة الدولة تحت الإشراف الميداني لمدير المحلية
وتفيد متابعات (إعلام شرطة ولاية الخرطوم) أن الحملة شملت اخر محطة الكلاكلة شرق والقادسية والدخينات وسوق اللفه إضافة لتقاطع نوباتيا ميدان السهم ومنطقة القلابات وسوق الجوز حيث تم التركيز علي قطاع الكلاكات المستهدفة من قبل عصابات النهب لأغراض بث الطمأنينة للمواطنين وأسفرت الحملة عن ضبط عدد (٣٠) موتر غير مقنن والقبض على (٤٠) متهم في بلاغات تحت المواد ٢٠أ و ٢٦ اسلحه (٩٣ .. ٧٧..٩٩.) جنائي و١١ مرسوم ولائي و ١٠٠/٦٨ إجراءات وعلى ذات الصعيد تلقت مباحث فرعية جبل اولياء بلاغ من أحد المواطنين يفيد خلاله أن متهمين بالإرشاد تمكنا من نهبه موبايل y9 ومن خلال الرصد والمتابعه وجمع المعلومات تم القبض على المتهمين وبحوزتهما الموبايل المسروق تم فتح بلاغ في مواجهتهما تحت المادة (١٧٥) من القانون الجنائي توطئة لتقديمهما للمحاكمة
ونفذت شرطة محلية أمدرمان عدد من الحملات المنعية بدوائر الإختصاص عبر أقسامها المختلفة تحت إشراف مدير المحلية حيث إستطاعت قوة إرتكازات قسم شرطة الشمالي أمدرمان بعد أبلاغهم الشاكي بانه تم نهبه تلفون بالقرب من الكنائس تحرك ارتكاز دوريه مجك لاند فوراً وتم القبض على المتهم وبحوزته المعروضات تم تدوين بلاغ تحت الماده( ١٧٥ ) ق ج في مواجهة المتهم الأمر الذي وجد استحسان الشاكى وبقسم شرطة الدوحه تم القبض على أحد معتادي الإجرام بواسطة كمين محكم لديه عدة اتهامات بالقسم تم وضعه فى بلاغ تحت الماده ٦٩ تمهيدا لوضعه فى البلاغ الاساسى كما تم ضبط موتر بدون لوحات دون له بلاغ تحت الماده ٨ امر ولائى .
وتفيد متابعات (إعلام شرطة ولاية الخرطوم) إلى تمكنت مباحث قسم شرطة ابوسعد شرق أثناء تمشيط دائرة الإختصاص من ضبط عدد ٢ متهم ضبط بحوزتهم موبايل اي ١٢ وسكين وعند احضارهم للقسم وجدوا الشاكى وتعرف على الموبايل والمتهمين وذكر فى اقوله انه تم نهبه تحت تهديد السكين تم تدوين بلاغ تحت الماده ١٧٥ ووضع التلفون والسكين كمعروضات البلاغ بعد ان أقر المتهمان بنهبهما للشاكى كما تم ضبط عدد ٣ معتادين جرائم النهب والسرقه ودون في مواجهتهم بلاغ تحت الماده ١١٨ إجراءات وعلى ذات الصعيد وبعد مطارده من تيم مباحث قسم شرطة ابوسعد غرب لمجموعه متفلتة اسفرت عن قبض متهم وبحوزته ساطور تم وضعه فى بلاغ تحت الماده ٢٠ / ١٧٥ ج بينما لاذ بقيه المتهمين بالفرار كما تم القبض على عدد ٣ متهمين يقودون موتر بدون لوحات دون لهم بلاغ تحت الماده ٦ / ٧ ولائي وبقسم شرطة المويليح تم ضبط ( ٥ ) مواتر بدون لوحات دونت لها بلاغات ٦ / ٧ ولائى كما تم ضبط عربه الانترا وموتر بدون لوحات دون لهما بلاغ تحت الماده ٨ امر ولائى بقسم شرطة الصفوه وعلى ذات الصعيد تمكنت حملات قوة طوف قسم وقامت شرطةالصناعات بتمشيط دائرة الإختصاص من القبض على عدد ١٢ متهم دون بلاغ تحت الماده ٦٩ في مواجهة ثمانية منهم وتوقيف متهم تحت الماده ٧٧ من القانون الجنائي.

فيما اسفرت ارتكازات قسم شرطة الصالحه ود بكراوي وسوق هجيليجه عن ضبط عدد ( ٣) مواتر بدون لوحات تحت المواد ١٤٤ إجراءات و ١٠٠ إشتباه وتوقيف( ٢) متهم من معتادي الإجرام تحت الماده ١١٨ إجراءات والقبض على متهم قام بارهاب فرد من المباحث بسكين دون بلاغ في مواجهته تحت الماده ١٤٤ ق ج وتم وضع السكين كمعروضات البلاغ .
وتشير متابعات ( إعلام شرطة ولاية الخرطوم) إلى ان حملة العمل المنعي بدائره اختصاص قسم شرطه الدروشاب وام ضريوه التي شملت منطقه دردوق السامراب شرق والدروشاب جنوب اسفرت عن ضبط عدد(٢) متهم تم فتح بلاغات في مواجهتهم تحت المواد ١٩/٢٠ من امر ولائى هذا وقد قام مدير شرطة محلية بحري بزيارة تفقدية لقسم شرطة الدروشاب متفقدا أحوال القوات العاملة بالقسم وقوات الإسناد .

خطورة :

من جهته أكد القيادي بحركه/جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي
الصادق خميس إبراهيم
على خطورة الظاهرة وقال بأن الظاهرة دخيله علي الشعوب السودانيه وتابع لكن الأمر برمته يعود الي عدة اسباب منها عدم وجود حكومه وسلطه مسؤوله عن تنظيم شؤون المواطنين في المدن المختلفة لذلك تنامي ظواهر عده مثل السطو والشعوذة والاحتيال والتفكك الأسري
بالإضافة إلى أن الوضع الاقتصادي المتردي وعدم وجود فرص عمل للشباب والعمل على زيادة الانتاج والانتاجيه هذه العوامل وغيرها هي من ساهمت بشكل أساسي الي زياده الجريمه وحول ضلوع الحركات الموقعه علي إتفاق سلام السودان بجوبا في عمليات النهب اتهامات الغرض منها معلوم وهي اشانه سمعه هذه القوي لأن المؤكد كل الحركات ليست لها قوات مسلحه في المدن بل تتواجد في مراكز التجميع وهناك من ينتحل صفه الحركات المسلحة واحيانا تستخدم بطاقات بأسماء تلك الحركات والأكثر من ذلك لبس الزي الرسمي للقوات النظامية هذا بجانب حمل السلاح الغير مرخص و المؤكد أن الحركات المسلحة لها نظم ولوائح وقوانين تنظم عملها فلا يمكن ان تتحول لميشيات تنهب وترهب المواطنيين بعد ان كانت ولا زالت تدافع عن حقوقهم

مخالفه للقانون :

وفي ذات السياق اعتبر المحامي نبيل أديب اخذ الشخص القانون بيده هو امر مخالف للقانون ويشكل جريمه وقال يتم استخدام القوة في مواجهة المتهم اذا قاوم القبض عليه وتابع لكن عندما يتم القبض عليه ويستسلم فان الاعتداء عليه يصبح عمل اجرامي لا يجوز بل يجب أن يتم تسليمه للشرطة وحول انها مسألة الغرض من الاعتداء عليه بغرض التأديب هذا غير صحيح ولن يتأدب ولكن ذلك سيجعل المجرمين اكثر شراسة في مقاومة القبض عليهم ويكونوا أكثر وحشيه خشية مما سيصيبه عندما يتم القبض عليه وهذه مسأله ليست في صالح القانون ولا المواطن. إذا تم القبض على المتورط في جريمة على من قبض عليه ان يسلمه للشرطة ليواجه محاكمة عادلة وأشار إلى أن العقاب يتم وفقا للقانون بعد الادانة ولا شأن للمواطن او الشرطة بعقاب المجرمين وان جاز لهم ان يدافعوا عن انفسهم واموالهم من قبل القدرة على المجرم وليس بعد القبض عليه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى