حوارات

بعيون الوطن …تحت هذا العنوان الناطق الرسمي لقوات الشرطه دكتور حسن التجانى فى حوار عبر سودان بلاحدود

حوار /ميسون عوض الكريم
مقدمه ..نلتقى عبر مساحات مختلفة لنقف مع شخصيات لها بصماتها بروح العمل الجاد لخدمة الوطن والمواطن هنالك من يعمل من اجل الكثير بعين العقل التقيناه ببشاشته وتواضعه رجلا يملأ المكان بهيبته وحديثه بردوده الصادقه ليس مجاملة ولكن قوة القول تؤكد مصداقية التعاون لكل مواطن والكثير الخافى فهو يتحدث ببساطه
تعالو  نرحب بالناطق الرسمى لقوات الشرطة ومسؤوليه كبيرة تجاه الجميع …تجاه الوطن والمواطن ؟ ماذا انت قائل فى بداية الحديث ؟
شكرا جزيلا على هذه اللحظات الطيبات لا مانع للحوار فالوطن فى حدقات العيون هدفنا الأول والأخير فى الشرطة السودانية ان نؤمن الوطن والمواطن ليس لدينا اى شئ فى مهامنا وضوابطنا غير ان نؤمن المواطن ونقف بجانبه ونحن فى خدمته فى كل شئ مثلا فى بعض الجوانب الخدمية مثل خدمات الجمهور فى استخراج الاوراق الثبوتيه والمستندات وايضا فى القضايا الصحية والاجتماعية نحن مع المواطن وصلنا وسوف نصل اكثر لنشرك المواطن فى العملية الامنية ونقول ان الامن مسؤولية الجميع ونحن نقرب من المواطن اكثر واكثر فهو شريك اصيل فى تحقيق مفردة الوطن فبالتالى المواطن والوطن والشرطه هدفهم واحدمن اجل ان يبقى الوطن معافا
توضيح …ودحض …السيد الناطق مارايكم فى الشائعه ذلك السلاح الفتاك كيف تتعاملون مع الشائعه ودحضها .؟
الشائعه داء فتاك لا ينقل الحقائق وتزاد الشائعة بالمفردات التى تضعف ايجابياتها لتحيلها لجانب سلبي يضر المجتمع نحن ضد الشائعة وهى تستخدم فى مجالات مختلفة مثلا مجالات اقتصادية أو امنية أو مواقف سريعة الانتشار وسط المجتمع وافراده وبالتالى قد تلقى اذن صاغية لسماعها وسرعان ما تزول بوضوح الحقيقة نهجنا واستراتيجيتنا فى الشرطة السودانية ان نحارب هذه الشائعة بالملاحقة المباشرة حتى ما توفر لنا معلومات تدحض المعلومة التى وردت كشائعة بالتأكيد نعكسها للقنوات والاعلان التقليدى والاسفيرى الحديث والحمدلله المواطن السودانى اصبح واعىا والمتلقى السودانى اصبح ماعونه يحمل الكثير من المفردات الواعية بالتالى لاي فوت مثل هذه الشائعات وكثيرا ما يدحضها قبل ان تتدخل الشرطة خاصة بما يتعلق بالشرطة السودانية والشرطه مع المواطن فى خدمه الوطن
عودة هيبة الدولة بالقانون وباحترام حرية التعبير فى حدود السلمية والاستقرار الوطنى امر لابد منه توضيح وتعليق منك ما قولك ؟
حقيقة المواطن عليه عبء كبير جدا لاستقرار الوطن والبلاد كما يشاع ويلعب المواطن دورا كبيرا ايجابيا وكبير جدا لاتستطيع الشرطة لوحدها بمسؤولياتها ان تؤمن بلد كامل دون مشاركة المواطن المواطن لابد ان يدلو بدلوه فالمواطن والشرطة يد واحدة والعملية الامنية مسؤولية  جماعية وتضامنية والمواطن لابد ان يظهر مع الشرطة فى الصورة لان الشرطة مهما فعلت واجتهدت تعمل 24 ساعة فى دواماتها واقسامها والدليل على ذلك لا تجد قسم شرطة مغلق خلال 24 ساعة حتى في المناسبات والاعياد وكل شئ وهذا دليل عافية ان الشرطه تقوم بواجباتها اذا طرحنا سؤالا ..من الذى يشارك الشرطة فى تحقيق هذا الهدف السامى الكبير هدف الامن ؟ لابد ان تكون هنالك مجهودات ومساعى من المواطن تجاه الشرطه حتى تستطيع الشرطه ان تكمل مهمتها كاملة اذا غاب المواطن نقصت همه اداء الشرطه المسؤؤليه كبيره لابد من تضامن الجمهور والمواطنين وتماسكهم مع بعض ونقل المعلومات والتبليغ الفورى والملاحظة ورفع الحس الامنى والوعى لدى المواطنين لتكتمل العملية بالاضافه لذلك الان أصبحت هنالك مواجهات بين الشرطه والجمهور فى الوقت الذي تقوم فيه الشرطه بخدمه وحمايه المواطن من مشاكل كثيره وتدافع عنه وتحميه الان المواطن يعادى الشرطة فهذا يضعف الاداء مهما كانت الشرطة روحها المعنويه مرتفعه يحكمها قانون لهذا الاداء عندنا نكرر مثل هذه المواجهات وهذه السلوكيات السالبه تجاه الشرطة والاستفزاز اللفظى يؤثر فى معنويات العسكر ويضعف الاداء وربما يفقد المواطن خدمه جليله كان ينبغى ان تتوفر له اذا بادل الشرطه بالاحترام والتقدير تبادل مشترك بين الطرفين لعلمكم نحنا ماعايزىن زول يصفق لينا عايزين تبادل احترام نحترم المواطن ونتبادل روح الاحترام المتبادل
الحامى الاول الشرطة لكل شي …ماقولكم ظواهر سالبه وسرقات عامه وفى الشتاء تكثر السرقه ؟
معروف للجميع المعلومه العامه فى فصل الشتاء نشاط السرقات الاغلبيه اوالقله من المواطنين السودانين فى سرقات البيوت يتركون الابواب فاتحه أو يتركون ممتلكاتهم خارجا والنوم مع البرد داخل البيوت مما يؤدى للسرقه وارتفاع البلاغات ونؤكد فى كل الجوانب المختلفه للظواهر السالبه بان الشرطه تعمل على دوار اليوم وتؤدى واجباتها وهى الحامى الاول وخط الدفاع الاول عن امن وسلامه ممتلكات المواطن ونعمل لحمايه المواطنين وقوتنا يقظه لحمايه المواطن ونطمئن المواطن ان الوضع الامنى والاستقرار يمشي فى تحسن والشرطه معكم اينما كنتم بعيون الوطن والمواطن
من المحررة …حقيقه وألحق يقال ان الكلمات التى خرجت من السيد الناطق الرسمى لقوات الشرطه بالردود الصادقه والتعامل باريحيه الحديث تجعل الثقه قويه تؤكد مصداقيه وقوه وصلابه الشرطه لانها الحامى الاول للمواطن وان المواطن بدون شرطه يستحيل ان يحس بالامان فالامان والاستقرار فى وطن واحد يسمى السودان بقوه اهله والشرطة دائما فى خدمه الشعب فبالعكس لابد ان نخدم هؤلا اللذين يحمونا فهيبه الشرطة وكل القطاعات العسكرية بمختلف اشكالها عالميا وليس محليا فقط لاتنتهى فالمسؤوليه تضامنيه من اجل رفعه هذا الوطن الحبيب عزيز انت ياوطنى ويظل الوطن هو الوطن .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى