أخبار

مزارعو مشروع الجزيرة والمناقل..سنطالب بتعويض الخسارة في هذا الموسم .

مدني..عبدالوهاب السنجك
شدد مزارعي مشروع الجزيرة والمناقل في ولاية الجزيرة -وسط السودان- بضرورة انقاذ الموسم الشتوي بتسليم سماد اليوريا للمزارعيين لنجاح محصول القمح وزيادة الانتاجية والذي قارب من الرية الرابعة .
وقال طارق احمد الحاج (مزارع) في تصريحات صحفية عقب اجتماع ضم بعض قيادات المزارعيين في دار الاعلاميين بودمدني كل مزارعي مشروع الجزيرة والمناقل توحدوا الان للوقوف ضد السياسات التي تهدف لتركيع المزارع حيث لن نقبل بذلك ابدا ، مضيفا الدولة ليس لها اهتمام بالزراعة وبالاخص مشروع الجزيرة غير اننا قادرون علي ادارة شأننا من حيث التمويل وغيره بالرغم من ان المسئؤلين يعلمون لامنقذ للاقتصاد السوداني الا مشروع الجزيرة والمناقل قائلا” نحن رجال لن نبكي” وما حدث من فشل للدوله التي لم تستطيع توفير جوال سماد اليوريا واحد لمحصول القمح الذي وصل سعره (50) الف جنية لدي التجار والسماسرة وذلك بعد ما تم التحضير ونثر بذور القمح علي الارض، غير اننا نقول بان هذا الموسم كان لنا خيرا حيث جمع المزارعيين تحت راية وكلمة واحدة وان كان ومزارع اليوم ليس مزارع الامس ، وكل المسؤلين يعلمون ذلك. واضاف طارق ” تاني نحنا ما حنمشي المركز المركز تاني حيجينا هنا في محلنا ”
واضاف الطيب الامام جودة (مزارع) الكل يعلم بان انسان الجزيرة مسالم لا يرفع السلاح ضد الدولة مثل حصل في بعض من اجزاء السودان غير ان سلاحة وقوتة هي ارض الجزيرة التي تقدم ومازالت تقدم للوطن ،موضحا بان مدخلات الانتاج لهذا الموسم كان يجب ان يتم تسليمها منذ اكتوبر من العام الماضي غير ان الدولة المتمثلة في وزارة المالية الاتحادية فشلت تماما في توفير سماد اليوريا مما سيعرض القمح لضعف الانتاج مضيفا بان عدم الاعلان عن السعر التركيزي يعد من اكبر المشاكل حيث سيتجاوز سعر الجوال (38) الف جنية تقريبا مما سيعرض المزارعيين للخسارة وارجع الامام ذلك لارتفاع المدخلات الزراعية مشيرا بانهم بصدد الدعوة لاجتماع يضم كافة قيادات ومزارعي المشروع في منطقة ابراهيم عبدالله في يوم( 24) من الشهر الجاري لتحديد وتفصيل قضية مشروع الجزيرة واتخاذ ما يراه المزارعيين تجاه الراهن والواقع الذي يمر به المشروع من اهمال من قبل الحكومة المركزية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى