تحقيقات

قصة عصابات النقرز التي هاجمت الثوار يوم ٦ ديسمبر كااااملة تروي تفاصيلها لجان مقاومة أركويت

 

ويل لهم من غضبة الحق الأنوف وثورة الشعب الجليلة..
ستظل وقفتنا بخط النار رائعة وطويلة..
وسنعلم التاريخ ما معنى الصمود وما البطولة..
سنذيقهم جرحا بجرح ودما بدم والظلم ليلته قصيرة..

الخرطوم:فدوي

تقاطع شارع الشهيد عباس فرح مع الستين (لفة جوبا سابقا) كان نقطة إلتحام مواكب تنسيقية لجان مقاومة أحياء الخرطوم شرق في مواكب ال 6 من ديسمبر التي ضمت (أركويت و المعمورة والمجاهدين وسوبا) في تمام الساعة ال 1 بتوقيت الثورة.
وكانت نقطة إلتحام الموكب الثاني مبنى عمارة GO الذي ضم (بري و الطائف والرياض والجريف) وإلتحمت جميع المواكب مع بعضها البعض في شارع الستين وتحركت صوب ميدان الإعتصام (ميدان الشهيد عباس فرح).

كان ميدان الإعتصام مليئ بالبرامج المتنوعة من على منصة تنسيقية لجان مقاومة أحياء الخرطوم شرق وكان البرنامج كالأتي:

1- كلمة الإفتتاح والترحيب بإسم التنسيقية: قدمتها سلاف بلول إبنة الشهيد الضابط عثمان بلول الذي أعدم في العام المشؤوم عام 89 برفقة 27 ضابط بالمجزرة المعروفة بمجزرة 28 رمضان.
2- متحدث بإسم التنسيقية حول الراهن السياسي.
3- كلمة أسر الشهداء: قدمها العم فرح والد شهيد الترس عباس فرح.
4- كلمة بعنوان لا لقهر النساء.
5- فقرة للشاعر معد شيخون.
6- كلمة نقابة أساتذة جامعة الخرطوم عن أهمية بناء الأجسام المهنية والتنسيق مع الأجسام الثورية والبناء القاعدي.
7- شعر ثوري من محمد هاشم.
8- ختاما أغاني وطنية قدمها الفنان محمد أبوعرب.
9- إضافة للأغاني الثورية ومسرحية عن شراكة الدم وضرورة فض هذه الشراكة جسدها الشباب بصورة باهية جدا تعكس حقيقة الواقع المعاش.

⭕️ تنويه

كان لا بد لنا من عكس مجريات وتفاصيل الحدث المؤسف الذي حدث بالأمس بشارع الستين من تعدي مجموعة من الشباب والتي تعرف بعصابات (النيغرز) على مواكب تنسيقية لجان مقاومة أحياء الخرطوم شرق بشارع الستين بتقاطع الشهيد عباس فرح محملين بالسكاكين والسواطير أتوا على متن باص أخضر (باص الوالي) والذي للأسف بدلا من أن ينقل المواطنين الذين يقفون على أرصفة الطرق في إنتظار ولو حافلة صغيرة تنقلهم وتحملهم يحمل عصابات (نيغرز) مجيشة ومدعومة من إحدى الجهات التي ستعلمونها من خلال سردنا لبقية القصة.

بداية القصة، أتى الباص ليمر ويقتحم إحدى التروس بالقوة وعند منعهم من المرور من قبل الثوار نزلت العصابة المأجورة من الباص حاملين قماش كبير من الدمورية وإفترشوه أرضا أمام أعين الجميع وكانت المفاجأة داخل القماش الكثير من الأسلحة البيضاء من سكاكين وسواطير وبعدها مباشرة أخذوا أسلحتهم وبدأوا الهجوم الخاسر لا محالة بالإعتداء المباشر على الثوار بهذه الأسلحة أحدثت العديد من الإصابات وقذف بالحجارة أصاب العديد من الشباب والعديد من المحال التجارية ونهب للأكشاك بجوار التقاطع وتمسك الشباب بالسلمية المعهودة للجميع رغم الخطر الذي يحدق بهم من قبل هذه العصابة المأجورة من فقد للأرواح وإحتمالية حدوث العديد من الإصابات الخطرة إستخدم الثوار حقهم المشروع في الدفاع والذود عن أنفسهم وقضيتهم برجم هذه العصابة المأجورة بالحصي حتى فرارهم وهرولتهم وهروبهم تاركين خلفهم خزي من دفع لهم لخلق مثل هذه الأحداث المعهودة بالنسبة لنا ومحاولتهم اللحاق بصورة سريعة بالباص الذي تحرك مسرعا محاولا إخفاء طلاسم هذا الإعتداء، بعدها تم تتبع تحركات الباص بصورة سريعة عن طريق عربتين تتبع للثوار وهنا كانت المفاجأة وليس الهجوم الغادر الذي تعرض له الموكب من قبل هذه العصابة دخل الباص بنهاية شارع ال 30 مع مدني بشارع الحياة البرية وتوقف أمام قسم شرطة يتبع للحياة البرية وتمت تحيتهم من قبل عساكر شرطة الحياة البرية وبالزي الرسمي وتقريبا مكافئتهم على فعلتهم الخاسرة أمام ناظر أعين من تتبعهم ظنا منهم بأنها ناجحة، وما علاقة شرطة الحياة البرية بالمواطنين وما علاقة إحدى بطاقات المهاجمين التي سقطت و وجدت من قبل أحد الثوار بالموضوع والبطاقة تتبع لعضوية حركة العدل والمساواة، إنها عصابة الحركات المسلحة والمؤسسات العسكرية وليست أي عصابة أخري مما كانوا يزعمون.

ونتج عن هذا الهجوم إصابات متعددة لعدد من الثوار منهم ثائرين من لجان مقاومة أركويت، وتم إسعاف كل المصابين بواسطة اللجان الطبية الميدانية ثم نقلهم للمستشفيات القريبة، وعادت جموع الثوار لمواصلة اليوم والفعاليات المعلنة إنتهاء بإعتصام اليوم الواحد.

نحن نأسف أن هذه هى مؤسساتنا العسكرية، أن هذه هي المؤسسة المنوط بها حماية المواطنين، كل الأسف أن هذه المؤسسات هى من تخلق بلبلة في الشارع السوداني، وتدفع وتدعم عصابات (النيغرز) بل وتعطيهم الدافع المعنوي لأداء كل جرائمهم بصورة سلسة دون محاسبة.
وكامل الأسف أن هذه هى الحركات التي أتت ووقعت على إتفاق سلام بعد تضحيات الثوار شابات وشباب، وأي سلام هذا يا من تزعمون السلام ولا تحملون أي سلام بداخلكم.

إننا في لجان مقاومة أركويت إذ ندين ونستنكر هذا الفعل ونؤكد تماما أن كل هذه الأفعال لم ولن تؤثر علينا أبدا في مواصلة مشوار النضال والثورة لإسقاط هذا النظام الإنقلابي بكل أساليبه البائسة والمجربة، بل تعطينا المزيد من الحماس، العزم والإصرار لمواصلة ما بدأناه ونؤكد أن مثل هذه الأفعال لا تثنينا عن مجاوزة اللاءات الثلاث ومحاولة قبولنا لها بل تعطينا المزيد من الكراهية والغضب الثوري لتمسكنا بلاءاتنا الثلاث.

#لا_شراكة
#لا_تفاوض
#لا_شرعية

ونطالب بتحقيق فوري في أحداث الأمس مع شرطة الحياة البرية ومعرفة من خلف هذه العصابة المأجورة ونطالب بضرورة الإستعجال في هيكلة جميع مؤسسات الدولة العسكرية وردع مثل هذه التصرفات والتجاوزات بسن قوانين صارمة حتى تعمل هذه المؤسسات بصورة مهنية وأخلاقية تخدم المواطنين وتحميهم وتدافع عنهم لا أن تقف في وجههم وتقتلهم وتحرض عليهم العصابات.

وعليه نحن في لجان مقاومة أركويت نجدد ونؤكد تمسكنا بقضيتنا وتمسكنا بالوعد المقطوع لشهدائنا الأبرار بتحقيق كل مطالبنا سويا وضرورة فض الشراكة من هذه العصابة الإنقلابية.

#مليونية6ديسمبر
#لاتفاوضلاشراكةلا_شرعية
#ديسمبر_البنفسجي
#مجزرة17نوفمبر
#الردة_مستحيلة
#السلطةبيدالشعب
#ضحايا_الإنتهاكات
#لاللانقلابالعسكري

إعلام أركويت
٧ ديسمبر ٢٠٢١م

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. Thanx for the effort, keep up the good work Great work, I am going to start a small Blog Engine course work using your site I hope you enjoy blogging with the popular BlogEngine.net.Thethoughts you express are really awesome. Hope you will right some more posts.

  2. Excellent read, I just passed this onto a colleague who was doing some research on that. And he just bought me lunch as I found it for him smile So let me rephrase that: Thank you for lunch! “Do you want my one-word secret of happiness–it’s growth–mental, financial, you name it.” by Harold S. Geneen.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى